الأحد، 24 أبريل، 2011

مازلت مصدومة


لم تزُل بعد صدماتى تمام ولكنى أفقت بعض الشئ حينما بدءت محاكمة أل مبارك وعلمت حينها أنهم قد قراروا التضحية بهم أخيرا وعلى الرغم من أنى أعلم أن ذلك ما حدث إلا فى سبيل تغطية ما قاموا به إلا أنى أعتبره فوز ونصر كبير لنا من الله على الجميع وليس على أل مبارك فقط فلقد سلطهم الله بأعمالهم على بعضهم البعض.

ولكنى أتسأل الأن متى ستزول عنى هذه الصدمات وكيف ؟

لقد زرفت من الدمع ما لم أزرف فى بداية الثورة وفى ذروة الأحداث التى تعايشتها .
نعم هذا حقا وليس هناك ما يدعو إلى التعجب من ذلك فلقد صعقتنى أكثر من صدمة هذه المرة ولم يعد هناك من يمكن أن ألجاء إليه
إلا رب العزة لذك لم أعد أستطيع كتمان ما بنفسى.

---------------------------------------------------

إلى شهداء جيشنا الأبى
-----------------------
فزتم وهم سيخسرون

عجبا لكم أمازلتم غير مؤمنين بأن بطش الله شديد وأن من قتل نفسا بغير ذنب فكأنما قتل الناس جميعا رغم أيات الله التى تجلت أمام أعينكم.
سأقولها لكم إذا أنظروا جيدا حولكم فإن كان قد كسب من قبلكم فسوف تكسبون وإن كان قد خسر فويل لكم مما صنعت أيديكم وويل لكم مما تدعون.
--------------------------------------------

هل بداخلك كنوزنا حقا؟
-------------------------

لم أكن أعلم أننا بينما كنا نحميك ونعتنى بك كنا نذوق كل ألوان العذاب بداخلك
فهل يا ترى هذا صدق ام محض كذب ؟
----------------------------------------------------

قدسنا الحبيب
---------------------

مازلنا نحمى أعداءك ويدفع شرفائنا الثمن.
مهلا ! لا بل نحن من سندفع الثمن بالتأكيد.

سيأتى إليك الصادقون منا قريبا بعون الله شئنا أم أبينا
-------------------------------------

خيانة قلم
----------------------

لن أسامحك بعدما ذبحت عقلى الذى وثق بك .

الأربعاء، 13 أبريل، 2011

فى لمح البصر

من القمة


إلى القاع


قال الله سبحانه وتعالى فى كتابه العزيز

( إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ (12) إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ (13) وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ (14) ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ (15) فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ (16) هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ (17) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ (18) )

صدق رب العزة

الاثنين، 4 أبريل، 2011

نرجوا تقبل أعتذارنا




أفاعى هذا الزمان لا تموت بعد قطع رأسها فقط ولكن بعد قطع ذيولها ايضا .
اللهم فأعنا على ذلك واكفينا شرورهم فإنك أعلم بهم منا.


باسم كل عناصر الشعب المصرى المحترم باسم كل جمهور الزمالك المحترم الراقى باسم كل الجماهير المصرية المحترمه نتقدم بخالص الأعتذار للأشقاء من شعب تونس الأبى وأرض تونس الغالية وجمهور الأفريقى التونسي ونأسف أشد الأسف على هذا التصرف الغريب الذى لا يمد للمصريين ولا لأخلاقهم بأى صلة .


ونعتذر لك يا مصر يا وطننا الحبيب الكريم ولشعبك العظيم الذى دائما ما امتاز بحسن الخلق وكرم الضايفة وأثر الأخرين على نفسه ممن قصدوا الإساءة إليك وإلى شعبك وسعوا للوقيعة بيننا .
اللهم عليك بمن أراد بمصر وأهلها سوء .