الأربعاء، 24 ديسمبر 2008

عندما يموت الأمل قبل أن يولد



توقف مشروع مواجهة الفقر وتسرب الأطفال من التعليم فى مصر

------------------------------------
بالتأكيد أن الكثير منكم او جميعاكم سمع عن هذا المشروع وعن وإيقافه أيضا داخل مصر ولكنى للأسف لم أسمع به إلا الأسبوع الماضى لإنقطاعى الفترة الماضية عن دخول النت وبالتالى عن دخولى لموقع أستاذى عمرو خالد على الرغم من معرفتى من الاستاذ عمرو خالد من خلال برنامجه ققص القرأن الذى تم عرضه فى رمضان الماضى عن نيته فى بدأ برنامج جديد بعد رمضان ولكن للأسف انى انشغلت فلم أستطع حتى متابعة التليفاز . لذلك عندما عدت دخلت الى موقعى المفضل الأسبوع الماضى فوجئت بذلك المشروع من خلال البيان الذى كان متصدرا الموقع والذى جاء به:


("بعد نجاحنا فى حملة حماية للمخدرات وبدء علاج 5000 مدمن، كنا قد بدأنا فى الاستعداد لإطلاق مشروع طموح تقوم فكرته فى الأساس على تفعيل الشباب فى بلادنا لمواجهة مشكلة الفقر وتسرب الأطفال من التعليم".

وأضاف عمرو خالد :(كانت فكرة المشروع تقوم على دفع هؤلاء الشباب للنزول إلى القرى الفقيرة والاهتمام بالأسر الفقيرة والتى تكاد تكون معدمة، من خلال توفير مشروعات صغيرة توفر لهم دخلاً ثابتاً إضافة إلى رعايتهم رعاية متكاملة صحياً واجتماعياً، بشرط واحد هو أن يعيد ابنه أو ابنته المتسربين من التعليم إلى مدارسهم مرة أخرى ، وكان الشباب القائمون على تنفيذ المشروع قد نزلوا فعلياً إلى هذه القرى وكانوا بمثابة (حضانة) لهذه الأسر". وحول الهدف الحقيقى من المشروع قال خالد :" الحقيقة أن الهدف الأساسى للمشروع لم يكن مساعدة الأسر الفقيرة ولا مواجهة التسرب من التعليم فقط ، بقدر ما كان هذا الهدف هو استيعاب طاقات الشباب الهائلة المعطلة فى أنشطة تنموية وتطوعية تخدم بلادهم وحمايتهم من الانحرافات الفكرية مثل التطرف والسلوكية مثل المخدرات".


ولا أخفى عليكم مدى سعادتى بتلك الكلمات التى أوضحت الهدف الأساسى من ذلك المشروع الذى لو نفذ لكان بمثابة نافذة أمل هائلة فتحت لنا وأندهشت لما لم أسمع به ممن حولى ولما لم يتحدث عنه أحد مثلما حدث مع حملة حماية وأندهشت أكثر عندما وجدت الأستاذ عمرو خالد يختتم بيانه بقوله :


(الواقع أن هذا البيان للإعلان عن توقف هذا المشروع فى مصر واستمراره فى باقى الدول المشاركة فى المشروع وهم السودان واليمن والاردن والجزائر)


فأسرعت بسماع البيان مرة أخرى ظنا منى بأنى لم أنتبه جيدا لما قاله الأستاذ عمرو فتأكد بالفعل بأنه قد تم إيقافه داخل مصر ولا أنكر عليكم جهلى لقد ظننت بأن ذلك يعنى بأن المشروع بدء وانتهى فى هذه الفترة الصغيرة فأعزيت تلك الملامح التى ارتسمت على وجه الاستاذ عمرو خالد وهو يلقى ببيانه هذا والتى كانت أقرب الى الحزن أكثر من الأرهاق انها نتيجة ارهاقه من العمل المستمر الفترة الماضية. فأحسست بأنى لا أفهم شئ فتجولت بعينى فى الموقع للحظات كى اتلمس شئ يمكن ان يخرجنى من حيرتى هذه فشدنى عنوان يقول لماذا أوقفتم المشروع؟ ليه؟

فدخلت فكانت المفاجأة او بالأصح الصدمة التى هزتنى وبشدة وجعلتنى أشعر بمرارة لا حدود لها تكاد تمزقنى من الداخل تمام فواحسرتاه على أبناء وطننا .
لقد تم إيقاف المشروع قبل بدءه بعد أن أخذ التحضير للحملة الخاصة به - والتى كان من المفترض إقامتها خلال الأسابيع القليلة القادمة - شهورا سابقة من عمل متواصل من شباب جمعيات صناع الحياة فى جميع محافظات مصر.

ولقد رفض الأستاذ عمرو خالد التعليق على سبب غلق نافذة الامل تلك فجاء بيانه مقتضبا ووجدت من بين المشاركات ان الشباب وأعضاء الجمعيات قد عبروا عن غضبهم واندهاشهم الشديد فقال احدهم لا لن نتوقف وسنستمر داخل الجمعيات لمساعدة الأسر الفقيرة وتعليم أولادهم كما كان مقرر أن يحدث وفوجئت بالفعل عندما قرأت كلمات جاءت على لسان أحدى المشاركات أنه قد سمح لها ولباقى زملائها فى جامعتهم بالأعلان عن هذا المشروع ولكن بشرط واحد وهو عدم ذكر أسم الأستاذ عمرو خالد نهائيا. فندهشت أكثر وأكثر هل من المعقول ان تكون المشكلة التى اوقفت مشروع مثل ذلك المشروع الهائل الذى سيعود بالنفع على من سيشارك به اكثر ممن سيستفيد منه تكمن فى ذكر اسم الاستاذ عمرو من عدمه .

والله لو كانت هذه هى العقبة التى حالت دون تنفيذ هذا المشروع فلا داعى لذكر اسم الاستاذ عمرو فهذا بالتأكيد لن يعنيه فى شئ او يهمه على الأطلاق لان ما يهمه هو تنفيذ هذا المشروع والنتائج الرائعه التى يمكن ان تتولد عنه .ولكن للأسف أن هذه ليست المشكلة بالتأكيد ولكن المشكله أن هناك من يريد ايقاف اى شئ يمكن ان يمدنا بأمل ولو بسيط او يستفيد منه وطننا الحبيب وشعبه المكافح الذى عانى ومازال يعانى الكثير.
فمن هذا الذى عنده استعدات تام بان تكتب فى صحيفة اعماله انه مانع للخير و مانع للعلم ومانع لمساعدة الاخرين فى محنتهم ؟...

اسرعت أقرأ عن خبر توقف هذا المشروع فى أماكن مختلفه محاولة معرفة السبب الحقيقى الذى نتج عنه توقف ذلك المشرع النبيل فوجدت من توحى كلماته بأنه بسبب ضغوط أمنية لأن هناك من يوجد بالسلطه لا يريد إقامة هذا المشروع .
فلماذا بالله عليهم ان كان فى صدروهم ذرة من الايمان يصرون على سد اى مصدر للخير يمكن ان يفتح فى وطننا ؟
وجدت أيضا ما يوحى بأن هذا المشروع كان ينقصه حلقة بينه وبين المسؤلين فى مصر عن التعليم ولهذا التجاهل تم ايقاف المشروع.

فبالله عليكم هل هذا سبب كاف لايقاف هذا المشروع ؟

لماذا لم يطالبوا الاستاذ عمرو بتقديم اعتذار رسمى لهم ثم التنسيق بينهم وبينه ؟

فالبتاكيد انه كان لن يابى على تقديم اعتذار فى سبيل تنفيذ المشروع واستمراره .


حقا لم استطع معرفة السبب الحقيقى ولكنى حزنت وبشدة وتسألت كثيرا:

لماذا كلما وجد شعبنا المكافح بصيص من امل أطفأناه ويد تحاول مساعدته وانتشاله من الضياع قطعناها ؟
لماذا لا نمد بيد العون لأطفال ليس لهم ذنب فى ظروف أسرهم الكادحه ؟ لماذا نصر على ان نسلب وطننا كل شئ حتى الأمل ؟....لماذا؟


هل نحن شعب لا يستحق حقا اى مصدر للخير على الرغم من ان وطننا ينطح بالخير للعالم بأسره ؟ام هل العيب فى السلطه وفى تلك النفوس التى قدر لها الله بأن تتحكم فى بقعه من بقاع ارضه والتى قد كرمها بذكرها فى القرآن ؟... لا ... لا والله فالبتأكيد ان العيب فينا نحن والا ما استطاع احد ان يسلبنا حقنا فى الحياة الكريمة والسعى وفتح ابواب الخير ففساد الانظمة يوجد فى العالم اجمع .

فلماذا لم يتوقف المشروع فى باقى الدول الأخره كما توقف عندنا ؟ ...لماذا؟
لماذا فى مصر فقط؟ ... لماذا؟
لماذا منع الخير عن أبنائنا فقط ؟ ...لماذا؟

هذا ما يجب ان نسأل عنه انفسنا لنصل إلى الإجابة الشافية التى ستشفى صدورنا وتنظف قلوبنا فيرفع الله مقته عنا ويفتح لنا ابواب الخير من جديد
لذلك تمنيت لو استطعت ان أسأل كل فرد من ابناء وطنى لماذا ؟ ماذا فعلنا ونفعل حتى تغلق فى وجوهنا وحتى فى وجوه النبت الجديد الذي لا ذنب له فيما نفعل كل السبل ؟


ظللت اتسأل حتى صباح اليوم التالى وهدأت نفسى قبل ذهابى للعمل بأنه من الجائز ان يكون أختبار من الله لنا ولمدى صدقنا فيما عزمنا القيام به فسوءا سمحوا لنا ام لم يسمحوا يمكننا الاستمرار فلن يستطيع احدا منهم سلب اب حقه فى تعليم ابنائه ان اردا . عند ذلك هدأت نفسى قليلا وذهبت الى العمل ولكن السؤال كان لا يزال يتردد فى عقلى:

من منا وراء إيقاف المشروع ؟

وليته توقف فلم اعرف إجابته فلن تتخيلوا أخواتى وإخوانى ماذا حدث معى فعرفت الأجابة من خلاله وكأنها رساله لى من الله سبحانه وتعالى .
سأحاول أن أحكى لكم باختصار لانى بجد تعبانه قوى من الموقف ده


عندما ذهبت الى عملى جلست انا واحدى زميلاتى نتحادث وفى وسط حديثنا أخبرتنى بأن احد أبنائها يتعسر عليه فهم شئ فى احدى المواد والتى هى مادة تخصصى انا فقلت لها نصا ميهمكيش دى حاجة سهله جدا انا ممكن اوضحهالك وتقدرى تشريحيها ليه لما تروحى البيت . المهم فعلا ربنا قدرنى وعرفت اوضحلها كويس وحسيت انها استريحت جدا وفجأة سمعت مديرة المدرسه تنادى بإسمى فذهبت اليها فوجدها تنظر الى نظره لا اعرف كيف يمكننى وصفها ولكنى تخيلت لحظتها بأنى قد ارتكبت جريمة وذنبا لا يغتفر فارتبكت وقبل ان اسأل عن سبب تلك النظرة طلبت منى ان احضر لها كراسات بعض التلاميذ ودفاتر تحضيرى .فذهبت واحضرت لها كل ما ارادت منى ولكنى وجدها ما تزال تنظر الى نفس النظره فقلت لا ...يجب ان اعرف سببها فسألتها مباشر فى ايه يا ميس انا عملت حاجة غلط زعلتك منى ؟ ففوجئت بها تسألنى عن ما كنت اشرح لزميلتى وعندما أخبرتها غضبت جدا وقالت لى نصا انت هابله ماتشريحيلهاش حاجه تانى .فنظرت اليها باستغراب شديد فارتبكت قليلا مع الاحتفاظ بنظرتها الرائعه لى وقالت ده لمصلحتك بلاش تدى مجهودك لحد ؟ عجبا والله آصبح حبس علمى الذى وهبنى الله إياه من اجل الاخرين عن الأخرين من مصلحتى. المهم انى علمت بعد ذلك بأن هناك خلاف بين مديرتى وبين زميلتى هذه لذلك تمنع الجميع عنها ولكنى والله لن امتنع ابدا عن جلوسى معها ومساعدتى لها فى اى شئ تريده مهما يكن .ولكن هذا لم يعنينى كثيرا ولكن ما شعرت به بعد ذلك هو ما احزننى فلقد علمت الان بان هناك من منا يحاول باقصى جهده منع العلم عن الاخرين واستخدام سلطته التى اعطاها الله له والتى يمكن ان يسلبه اياها ان فى اى لحظه لتحقيق ذلك .
اذا هذا هو السبب الحقيقى نحن من نمنع العلم فيمنع عنا وعن ابنائنا ... نحن من نمنع الخير فيمنع عنا وعن ابنائنا ...نحن من نقف ضد بعضنا فيقف غيرنا ضدنا .


"اللهم لا تأخذنا بما يفعل السفهاء منا "




هناك 21 تعليقًا:

romansy يقول...

ولما نخضع لما يقتلون الامل
فبيدنا نصنع املنا
ونصنع حلمنا بايدينا
ولكن لم يموت الامل مادمت ارواحنا تتنفس الهواء
فاذا مات الامل فان الحياه اصبحت بلا معنى

yoyo يقول...

أختى العزيزة

وحشتنى جدا جدا و ياريت مش تطولى الغيبة كدا

أنا كنت من المتابعين للموضوع أولا لان إنهاء الموضوع بالشكل المتعسف دا عامل زى ما يكون بيقتل طفل و ليد لسه بيحاول يخرج لنور كل دا لمجرد ان فى ناس مش قادرة تستوعب مدى حب و اخلاص شخص ( الاستاذ عمرو خالد ) لدينه و ربنه و مش وطنه بس لا دا لكل البشر

يعنى لو فكرنا فيها بعقلهم كدا طيب ايه الفايدة المادية اللى هيحصل عليها من ورا كل دا مش هيحصل الا على حب الناس و رضا من الله سبحانه و تعالى

سبحان الله فى ناس مش بتحب الخير لغيرها عاوزة كل حاجة لها هى و بس

عارفة الموقف اللى حكيته دا أن عيشته كتير اوى والله دايما الكل يقولك بلاش كدا امال فين مجهودك بس صدقنى مش بيكون فى فرحة اكبر من انك تقدرى توصلى المعلومة وتحسى انك ساعدتى انسان على فهم شىء حتى لو كان بسيط

أختى ربنا يبارك فيكى وفى قلبك النقى يارب
دمتى بكل خير
أختك
يويو

hasona يقول...

سلمت يداك
نعم هناك من يقف لنا بالمرصاد ( من الخالج والداخل) تصوري
والأمر المحزن انهم من الداخل وأصبحوا أقوي وأشرس !!!
بعد مرور فترة من الزمن أصبح لشرزمة من الناس مصلحة كبري في نبقي كما نحن،، متأخرين في معظم المجالات
ناس من مصلحتها أن نبقي في احتياج دائم/ ليحققوا هم مكاسب كبيرة جدا من وراء ذلك،،
وعلي من يخالف ذلك فليرحل خارج مصر
،،،،
يمكن حضرتك ضربتي مثال علي وجود ذلك في مجتمعك الصغير جداً-عندما يصر كل صاحب منصب علي أن تدور العجلة في اتجاه مصلحته هو كفرد ولا تكون في مصلحة المجتمع أو الامة - كلها
لك أن تقيسي ذلك وتكبريه علي المجتمع كله - عندما يوجد من يحارب من أجل مصلحة معينة حتي لو فيها ضرر كبير للناس
،،،
شكرا لك علي موضوعك الجميل

تحياتي لك
وكل سنة وانت بخير

nour shahen يقول...

والله ليكى حق احنا اللي عملين فى نفسنا كتير قوى ومضيعيين حقوقنا بسكوت او خوف
بالنسباله لمشروع أستاذ عمر خالد فيمكن هما وقفوه لأنهم خايفين منه علشان تأثيره كبير جدا على الشباب بس ان جينا للحقيقه هو ليه بعض الاخطاء لكن دا مينمعش ننسبله فضل كبير فى توجيه طاقة الشباب لفعل الخير
فهو كموجه للخير مفيش اجمل منه اما كعالم دينى لينا شوية اختلافات فيها
ولكن في النهايه كلنا بندور علي الخير فين ما يكون وبأى يد يقدم مش هتفرق
لأننا اهتمامنا واحد وطريقنا واحد

اما بالنسبه لمديرة المدرسه فأنتى عملتى الصح ومتحطيش كلامها فى بالك
طول ما انتى بتعاملى ربنا هيكفيكى شر اى حد
ودى تعتبر بعض الامثال للناس اللي بيستغلوا سلطتهم فى الغلط او منع الخير
ربنا يرحمنا ويكملها بالستر

ورجعتى نورتى مدونتك بقلمك من جديد ويا ريت متزعليش من تعليقى فى اى شيء
انا كنت من أشد المعجبين بعمر خالد ومازلت معجبه بمجهوده الملحوظ مع الشباب
تحياتى ليكى يا أجمل اخت ومعلمة جيل
علماً بأنك لو طلعتى مدرسة تاريخ انا ممكن يتغير حبى ليكى هههههههههههه معلش اصلى برغم عشقى للتاريخ الا انى مبحبش اللي بيدرسوه " عقده قديمه بقى "

الفارس الملثم يقول...

ازيك اخت ملاك , بداية انا مش عارف بعد ما رجعتي غبتي تاني ليه اتمني يكون السبب خير ..

طبعا هناك اكثر من تناول للموضوع , اولها هل بتنا بنخاف من اي انسان يتمتع بحب الناس وكل تصرفاته تؤكد محاولة مساعدة الناس .. هل لو كان مثلا الراعي للمشروع تاجر مخدرات او احد الفاسدين المنتمين للحزب الوطني سيتم السماح له دون ادني مشكله ؟؟؟

الطرح التاني كما قلتي بالفعل هناك من ليس يمتنعون عن فعل الخير فحسب بل يكونوا عقبه في سبيل الخير , وايضا نجد من لا يعوون ان حبس العالم عن الاخرين سلوك لااخلاقي علي الاطلاق

اري انه من المفترض ترجيح المصلحة العامة علي اي اعتبارات والتي اراها هنا تدعو للحزن والسخريه

تحياتي دائما

حسن حنفى يقول...

لااملك الا ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل

منى يقول...

اتخضيت من العنوان
لكن لما قريت عرفت انك عندك حق
متتخيليش سعادتى لما عرفت المشروع ده فى بدايته كنت حاسه ان مصر ممكن تتغير
لكن يبدو انهم استكتروا علينا الحلم والامل
بس مش لازم نسكت
لو كل حد هيحاولو يشتغل لوحده او من خلال المعيات الخيريه المشهره
زى ما انتى قلتى المهم المشروع مش اسم حد حتى لو الاستاذ عمرو خالد نفسه واكيد ده رايه
ربنا يهدى العصاه منا

الملاك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا ومرحبا بمن تعطرت مدونتى المتواضعه بمروره الكريم وازادت أشرقا بكلماته العطرة التى بثت داخلى مزيدا من الأمل وأصرارا أكثر على التمسك به

ولما نخضع لما يقتلون الامل
فبيدنا نصنع املنا
ونصنع حلمنا بايدينا
ولكن لم يموت الامل مادمت ارواحنا تتنفس الهواء

أهلا بك أخى فى الله رومنسي
لقد سعدت كثيرا اخى بكلماتك هذه

وصدقت اخى حقا اذا مات الأمل فإن الحياة تصبح بلا معنى ولا ملامح

الأمل يحيا مادام القلب حى ولكن ان مات القلب مات الأمل معه

سعدت كثيرا اخى بتواجدك الذى اتمنى له الدوام

تقبل اخى اجمل تحياتى وارقها

دمت برعاية الله

الملاك يقول...

أهلا بصاحبة الأحساس المتميز الرقيق دائما
أهلا بحبيبتى وأختى فى الله يويو


أنا كنت من المتابعين للموضوع أولا لان إنهاء الموضوع بالشكل المتعسف دا عامل زى ما يكون بيقتل طفل و ليد لسه بيحاول يخرج لنور كل دا لمجرد ان فى ناس مش قادرة تستوعب مدى حب و اخلاص شخص ( الاستاذ عمرو خالد ) لدينه و ربنه و مش وطنه بس لا دا لكل البشر


والله لا اجد كلمات بعد كلماتك هذه التى عبرت عن كل ما اردت قوله بالفعل
-------------------
مش هيحصل الا على حب الناس و رضا من الله سبحانه و تعالى

حتى هذه الأهداف أصبحت تحارب الأن وتجد من يقف لها بالمرصاد حتى ممن هم منا


سبحان الله فى ناس مش بتحب الخير لغيرها عاوزة كل حاجة لها هى و بس

واحيانا تستكثر هذا الخير على نفسها ايضا لو رايت بان غيرها يمكن ان يستفيد منه

-------------
عارفة الموقف اللى حكيته دا أن عيشته كتير اوى والله

بالتأكيد
تعرفى انا بعتز بمهنتى دى جدا لانها مهنة بتكون فعلا بينك وبين ربنا
يعنى ممكن تراعى فيها ضميرك جدا جدا من غير ما حد شيفك الا ربنا وممكن برده تخونى فيها ضميرك وبرده من غير ما حد شيفك الا سبحانه وتعالى

اللهم اعنا على رضاك واشغلنا به

يويو اعلمى اختى انى اسعد دائما بتواجدك وبكلماتك التى دائما ما تشعرنى بنقاء قلبك الذى يمتلأ بالأخلاص والحب لمن حوله وصفاء عقلك الذى يستيع ان يرى الخير وان اجمع بعضهم على انه ليس خيرا

تقبلى اختى ارق تحياتى واعذبها

دمتى وقلبك برعاية الله

الملاك يقول...

أهلا بمن سعد قلبلى كثيرا بزيارته الكريمة لى
أهلا بك أخى فى الله hasona

صدقت اخى الأصعب ان نجد من منا يحاربنا

تخيل اخى ان تجد نفسك هى التى تحاربك وتسعى الى هلاكك هى من تقف لك بالمرصاد وتعين الاخرين على تدميرك ليس هذا فقط ولكن ايضا تحارب كل من يحاول ان يمد لك يد المساعده وهذا والله ما يحدث مع وطننا الان

---------------
ناس من مصلحتها أن نبقي في احتياج دائم/ ليحققوا هم مكاسب كبيرة جدا من وراء ذلك،،

وليتها مكاسب

وعلي من يخالف ذلك فليرحل خارج مصر

صدقت لكن فليعلموا ان هذا الرحيل لن يدوم ابدا مهما فعلوا بل سيكون طريقا للعوده الاكثر قوة وثباتا باذن الله
----------------------
لك أن تقيسي ذلك وتكبريه علي المجتمع كله - عندما يوجد من يحارب من أجل مصلحة معينة حتي لو فيها ضرر كبير للناس
،،،

بالظبط اخى بارك الله فيك
------------------

شكرا لك علي موضوعك الجميل

بل انا من تشكرك اخى على مرورك الكريم الذى اتمنى له الدوام وكلماتك التى زادت الموضوع وضوحا

تقبل اخى تقديرى واحترامى

دمت برعاية الله

الملاك يقول...

أهلا ومرحبا بزينة المدونين من يسعد قلبى دائما بمرورها المحبب الى قلبى
اهلا بحبيبتى فى الله نور


بالنسباله لمشروع أستاذ عمر خالد فيمكن هما وقفوه لأنهم خايفين منه علشان تأثيره كبير جدا على الشباب

أحتمال كبير بس معقولة لدرجة انهم يوقفوا مشروع هائل سيعود بالنفع على الجميع ولن يجنى من وراءه الاستاذ عمرو خالد الا رضا الله والارتقاء بوطنه ومساعدة ابنائه

-----------------

بس ان جينا للحقيقه هو ليه بعض الاخطاء لكن دا مينمعش ننسبله فضل كبير فى توجيه طاقة الشباب لفعل الخير

فهو كموجه للخير مفيش اجمل منه اما كعالم دينى لينا شوية اختلافات فيها

والله اختى انى لم اضع موضوعى هذا لاتناقش عن شخص عمرو خالد او احاول الحكم عليه ان كان يصلح كعالم دينى ام لا واعلمى اختى انه لم يدعى ذلك يوما ولم نعرفه الا كداعية اسلامى فتح الله عليه ورزقه حب الناس الذى هو علامة على حبه له واعتقد ان مثله لن ينظر هل يذمه الناس ام يمدحوه ولكنه بالتأكيد سيحزن عندما يمنع الخير عن وطنه مثلما شعرنا جميعا

اختى انى افضل نصف عالم يفيد الناس بنصف علمه ويقف بجانبهم ويسعى اليهم على عالم لا يفيد الناس بشئ ولو بسيط مما وصل اليه من علم فلا يشعر احدا بتأثير ذلك العلم عليه اوعلى من حوله

----------------------
ولكن في النهايه كلنا بندور علي الخير فين ما يكون وبأى يد يقدم مش هتفرق
لأننا اهتمامنا واحد وطريقنا واحد

بالظبط فتخيلى لما تكون الايد دى مننا وبتحبنا ومش عايزة الا مصلحتنا واحنا بنحاول بترها
-------------------
طول ما انتى بتعاملى ربنا هيكفيكى شر اى حد
ودى تعتبر بعض الامثال للناس اللي بيستغلوا سلطتهم فى الغلط او منع الخير

صدقتى اختى بارك الله فى قلبك
----------------
ويا ريت متزعليش من تعليقى فى اى شيء
انا كنت من أشد المعجبين بعمر خالد ومازلت معجبه بمجهوده الملحوظ مع الشباب

لماذا تقولين ذلك وما يغضبنى من كلماتك
اختى الحبيبة يعلم الله انى لا اغضب ابدا من كلماتك ولن اغضب يوما مهما تكون فانتى لكى مكانه فى قلبى لا يعلمها الا الله فتحدثى اختى كما تحبين واعلمى ان تواجدك عندى يعد شرفا لى
--------------
علماً بأنك لو طلعتى مدرسة تاريخ انا ممكن يتغير حبى ليكى هههههههههههه معلش اصلى برغم عشقى للتاريخ الا انى مبحبش اللي بيدرسوه " عقده قديمه بقى

هههههههه ليه كده بس طب تعرفى انا كنت بحب مدرسة التاريخ جدا جدا جدا على الرغم من انى مكنتش متفوقه فيه قوى

تقبلى ارق تحياتى واعذبها

دمتى برعاية الله

الملاك يقول...

أهلا بأخى حقا فى الله من اجد نفسى دائما اسيرة لكرم اخلاقه التى تنم عن اخلاق فارس قل تواجده الان ومودته الدائمة لى رغم تقصيرى الشديد فى حق اخوته
أهلا ومرحبا بك دائما أخى الفارس الملثم

اطمئن اخى فانا والحمد لله بخير حال ولكن من الواضح ان تغيبى هذا سيستمر هذه الفترة لظروف عملى ولكنى والله احاول قدر المستطاع ان اتواجد معكم و انتظر اجازة نصف العام بفارغ الصبر حتى استطيع ان اكون معكم دائما
---------------
هل بتنا بنخاف من اي انسان يتمتع بحب الناس وكل تصرفاته تؤكد محاولة مساعدة الناس ..

للاسف اخى اصبح هذا النوع من الناس يحارب من جميع الاتجاهات ويجد من يحاول تسفيه ما يسعى اليه من خير بجانب محاولة ابعاد الناس عنه بشتى الوسائل الممكنه
--------------
هل لو كان مثلا الراعي للمشروع تاجر مخدرات او احد الفاسدين المنتمين للحزب الوطني سيتم السماح له دون ادني مشكله ؟؟؟

بالتاكيد وكان سيشاد به وبصنعه ولكن هيهات ان يهدى الله احدا منهم لهذا
--------------
الطرح التاني كما قلتي بالفعل هناك من ليس يمتنعون عن فعل الخير فحسب بل يكونوا عقبه في سبيل الخير ,

صدقت اخى ولكنى اود ان اوجه لهم تساؤل هل لا تخشون ان يضع الله لكم عقبة تحول بينكم وبين دخول الجنة؟

وايضا نجد من لا يعوون ان حبس العالم عن الاخرين سلوك لااخلاقي علي الاطلاق

ليس هذا فقط اخى بل هو سلوك سيحاسبون عليه اشد الحساب ان لم يهدتوا
------------------

اخى دائما ما اشعر بصدق قلبك واخلاصه فى كل ما يقول ومحاولة تحسين افكار وسلوك من حوله فبارك الله فيك ورزقك رضاه و كل خير

تقبل اخى فائق احترامى وتقديرى

دمت واخوتك لى برعاية الله وحفظه

الملاك يقول...

أهلا بأخى العزيز من يسعد قلبى دائما بمروره الرقيق المحبب الى نفسى
اهلا بك اخى حسن حنقى
اصدقك القول اخى دائما ما اجد لمرورك وقعا طيبا داخل نفسى اتمنى له الدوام

-------------
لااملك الا ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل

وانامثلك اخى فحسبنا الله لما اهمنا
حسبنا الله لمن بغى علينا ’ حسبنا الله لمن ظلمنا .

تقبل اخى اجمل تحياتى واعذبها
دمت برعاية الله

الملاك يقول...

أهلا بصاحبة القلب المبصر من تسعد وتزدات دائما مدونتى شرفا بمرورها العطر

أهلا بك حبيبتى فى الله منى

متتخيليش سعادتى لما عرفت المشروع ده فى بدايته كنت حاسه ان مصر ممكن تتغير

والله اختى وانا كمان شعرت بسعاده لا حدود لها لكنها للاسف لم تستمر الا للحظات تحولت بعدها الى حزن عميق كادت معه انفاسى ان تختنق حقا
-----------------------
لكن يبدو انهم استكتروا علينا الحلم والامل

فعلا اصبح حتى الامل يحارب قبل ان يولد داخلنا
-------------
بس مش لازم نسكت
لو كل حد هيحاولو يشتغل لوحده او من خلال المعيات الخيريه المشهره
زى ما انتى قلتى المهم المشروع مش اسم حد حتى لو الاستاذ عمرو خالد نفسه واكيد ده رايه

بارك الله فيك اختى وفى قلبك وزاده اخلاصا فعلا احنا مش لازم نسكت ونعتبر ان ده اختبار من ربنا لينا ليرى مدى صدقنا فيما عزمنا عليه
-------------
ربنا يهدى العصاه منا

اللهم امين اللهم امين اللهم امين
فلن نستفيد والله من ضلالهم شيئا

تقبلى اختى ارق تحياتى واعذبها
ادام الله بيننا طيب التواصل

دمتى وقلبك برعاية الله وحفظه

نور الدين يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
yoyo يقول...

أختى الحبيبة ملاك
طال غيابك يا حبيبتى
أتمنى أن يكون المانع خير
ويارب تكونى بالف خير يارب


أختك
يويو

منى يقول...

انتى فين يا كلاك
يا رب تكونى بخير
طمنينا عليكى

hasona يقول...

مضي وقت طويل
فأين الجديد

احلام اليقظة يقول...

أزيك يا أحلى ملاك
يا رب دايما بخير وموجودة
ليه بتغيبى كدة؟

كل اللى بتشتكى منه هنا دة يا ملاك و زيادة كتيــر مش له غير مرادف واحد
الوطــــــــــــــن
هكذا تشوه مفهوم الوطن

لو كلنا بنعمل فى سبيل هدف واحد هنوصل اكيد هنوصل
لكن كل حد بيشتغل لهدف فى نفسه فتتضارب الاتجاهات وتفشل المسيرة
قيسى كل حياتنا على الموضوع دة هتلاقى
ان دة هو مصر (الوطن)

انا يمكن مش متفائله بس دى الحقيقه

جميله عودتك

احترامى وودى

دعوة للأمل يقول...

اولا ازيك و و حشتينى
وحسبي الله ونعم الوكيل
و يا رب مصر تبقى فى خير دائما


تحياتى لكى و يا رب ما تغيبى تانى

mohamed يقول...

عزائى لك
فى الفارس الملثم
فقد رحل الى حيث العدل والحق تغمده الله فى رحمته