الأربعاء، 24 ديسمبر، 2008

عندما يموت الأمل قبل أن يولد



توقف مشروع مواجهة الفقر وتسرب الأطفال من التعليم فى مصر

------------------------------------
بالتأكيد أن الكثير منكم او جميعاكم سمع عن هذا المشروع وعن وإيقافه أيضا داخل مصر ولكنى للأسف لم أسمع به إلا الأسبوع الماضى لإنقطاعى الفترة الماضية عن دخول النت وبالتالى عن دخولى لموقع أستاذى عمرو خالد على الرغم من معرفتى من الاستاذ عمرو خالد من خلال برنامجه ققص القرأن الذى تم عرضه فى رمضان الماضى عن نيته فى بدأ برنامج جديد بعد رمضان ولكن للأسف انى انشغلت فلم أستطع حتى متابعة التليفاز . لذلك عندما عدت دخلت الى موقعى المفضل الأسبوع الماضى فوجئت بذلك المشروع من خلال البيان الذى كان متصدرا الموقع والذى جاء به:


("بعد نجاحنا فى حملة حماية للمخدرات وبدء علاج 5000 مدمن، كنا قد بدأنا فى الاستعداد لإطلاق مشروع طموح تقوم فكرته فى الأساس على تفعيل الشباب فى بلادنا لمواجهة مشكلة الفقر وتسرب الأطفال من التعليم".

وأضاف عمرو خالد :(كانت فكرة المشروع تقوم على دفع هؤلاء الشباب للنزول إلى القرى الفقيرة والاهتمام بالأسر الفقيرة والتى تكاد تكون معدمة، من خلال توفير مشروعات صغيرة توفر لهم دخلاً ثابتاً إضافة إلى رعايتهم رعاية متكاملة صحياً واجتماعياً، بشرط واحد هو أن يعيد ابنه أو ابنته المتسربين من التعليم إلى مدارسهم مرة أخرى ، وكان الشباب القائمون على تنفيذ المشروع قد نزلوا فعلياً إلى هذه القرى وكانوا بمثابة (حضانة) لهذه الأسر". وحول الهدف الحقيقى من المشروع قال خالد :" الحقيقة أن الهدف الأساسى للمشروع لم يكن مساعدة الأسر الفقيرة ولا مواجهة التسرب من التعليم فقط ، بقدر ما كان هذا الهدف هو استيعاب طاقات الشباب الهائلة المعطلة فى أنشطة تنموية وتطوعية تخدم بلادهم وحمايتهم من الانحرافات الفكرية مثل التطرف والسلوكية مثل المخدرات".


ولا أخفى عليكم مدى سعادتى بتلك الكلمات التى أوضحت الهدف الأساسى من ذلك المشروع الذى لو نفذ لكان بمثابة نافذة أمل هائلة فتحت لنا وأندهشت لما لم أسمع به ممن حولى ولما لم يتحدث عنه أحد مثلما حدث مع حملة حماية وأندهشت أكثر عندما وجدت الأستاذ عمرو خالد يختتم بيانه بقوله :


(الواقع أن هذا البيان للإعلان عن توقف هذا المشروع فى مصر واستمراره فى باقى الدول المشاركة فى المشروع وهم السودان واليمن والاردن والجزائر)


فأسرعت بسماع البيان مرة أخرى ظنا منى بأنى لم أنتبه جيدا لما قاله الأستاذ عمرو فتأكد بالفعل بأنه قد تم إيقافه داخل مصر ولا أنكر عليكم جهلى لقد ظننت بأن ذلك يعنى بأن المشروع بدء وانتهى فى هذه الفترة الصغيرة فأعزيت تلك الملامح التى ارتسمت على وجه الاستاذ عمرو خالد وهو يلقى ببيانه هذا والتى كانت أقرب الى الحزن أكثر من الأرهاق انها نتيجة ارهاقه من العمل المستمر الفترة الماضية. فأحسست بأنى لا أفهم شئ فتجولت بعينى فى الموقع للحظات كى اتلمس شئ يمكن ان يخرجنى من حيرتى هذه فشدنى عنوان يقول لماذا أوقفتم المشروع؟ ليه؟

فدخلت فكانت المفاجأة او بالأصح الصدمة التى هزتنى وبشدة وجعلتنى أشعر بمرارة لا حدود لها تكاد تمزقنى من الداخل تمام فواحسرتاه على أبناء وطننا .
لقد تم إيقاف المشروع قبل بدءه بعد أن أخذ التحضير للحملة الخاصة به - والتى كان من المفترض إقامتها خلال الأسابيع القليلة القادمة - شهورا سابقة من عمل متواصل من شباب جمعيات صناع الحياة فى جميع محافظات مصر.

ولقد رفض الأستاذ عمرو خالد التعليق على سبب غلق نافذة الامل تلك فجاء بيانه مقتضبا ووجدت من بين المشاركات ان الشباب وأعضاء الجمعيات قد عبروا عن غضبهم واندهاشهم الشديد فقال احدهم لا لن نتوقف وسنستمر داخل الجمعيات لمساعدة الأسر الفقيرة وتعليم أولادهم كما كان مقرر أن يحدث وفوجئت بالفعل عندما قرأت كلمات جاءت على لسان أحدى المشاركات أنه قد سمح لها ولباقى زملائها فى جامعتهم بالأعلان عن هذا المشروع ولكن بشرط واحد وهو عدم ذكر أسم الأستاذ عمرو خالد نهائيا. فندهشت أكثر وأكثر هل من المعقول ان تكون المشكلة التى اوقفت مشروع مثل ذلك المشروع الهائل الذى سيعود بالنفع على من سيشارك به اكثر ممن سيستفيد منه تكمن فى ذكر اسم الاستاذ عمرو من عدمه .

والله لو كانت هذه هى العقبة التى حالت دون تنفيذ هذا المشروع فلا داعى لذكر اسم الاستاذ عمرو فهذا بالتأكيد لن يعنيه فى شئ او يهمه على الأطلاق لان ما يهمه هو تنفيذ هذا المشروع والنتائج الرائعه التى يمكن ان تتولد عنه .ولكن للأسف أن هذه ليست المشكلة بالتأكيد ولكن المشكله أن هناك من يريد ايقاف اى شئ يمكن ان يمدنا بأمل ولو بسيط او يستفيد منه وطننا الحبيب وشعبه المكافح الذى عانى ومازال يعانى الكثير.
فمن هذا الذى عنده استعدات تام بان تكتب فى صحيفة اعماله انه مانع للخير و مانع للعلم ومانع لمساعدة الاخرين فى محنتهم ؟...

اسرعت أقرأ عن خبر توقف هذا المشروع فى أماكن مختلفه محاولة معرفة السبب الحقيقى الذى نتج عنه توقف ذلك المشرع النبيل فوجدت من توحى كلماته بأنه بسبب ضغوط أمنية لأن هناك من يوجد بالسلطه لا يريد إقامة هذا المشروع .
فلماذا بالله عليهم ان كان فى صدروهم ذرة من الايمان يصرون على سد اى مصدر للخير يمكن ان يفتح فى وطننا ؟
وجدت أيضا ما يوحى بأن هذا المشروع كان ينقصه حلقة بينه وبين المسؤلين فى مصر عن التعليم ولهذا التجاهل تم ايقاف المشروع.

فبالله عليكم هل هذا سبب كاف لايقاف هذا المشروع ؟

لماذا لم يطالبوا الاستاذ عمرو بتقديم اعتذار رسمى لهم ثم التنسيق بينهم وبينه ؟

فالبتاكيد انه كان لن يابى على تقديم اعتذار فى سبيل تنفيذ المشروع واستمراره .


حقا لم استطع معرفة السبب الحقيقى ولكنى حزنت وبشدة وتسألت كثيرا:

لماذا كلما وجد شعبنا المكافح بصيص من امل أطفأناه ويد تحاول مساعدته وانتشاله من الضياع قطعناها ؟
لماذا لا نمد بيد العون لأطفال ليس لهم ذنب فى ظروف أسرهم الكادحه ؟ لماذا نصر على ان نسلب وطننا كل شئ حتى الأمل ؟....لماذا؟


هل نحن شعب لا يستحق حقا اى مصدر للخير على الرغم من ان وطننا ينطح بالخير للعالم بأسره ؟ام هل العيب فى السلطه وفى تلك النفوس التى قدر لها الله بأن تتحكم فى بقعه من بقاع ارضه والتى قد كرمها بذكرها فى القرآن ؟... لا ... لا والله فالبتأكيد ان العيب فينا نحن والا ما استطاع احد ان يسلبنا حقنا فى الحياة الكريمة والسعى وفتح ابواب الخير ففساد الانظمة يوجد فى العالم اجمع .

فلماذا لم يتوقف المشروع فى باقى الدول الأخره كما توقف عندنا ؟ ...لماذا؟
لماذا فى مصر فقط؟ ... لماذا؟
لماذا منع الخير عن أبنائنا فقط ؟ ...لماذا؟

هذا ما يجب ان نسأل عنه انفسنا لنصل إلى الإجابة الشافية التى ستشفى صدورنا وتنظف قلوبنا فيرفع الله مقته عنا ويفتح لنا ابواب الخير من جديد
لذلك تمنيت لو استطعت ان أسأل كل فرد من ابناء وطنى لماذا ؟ ماذا فعلنا ونفعل حتى تغلق فى وجوهنا وحتى فى وجوه النبت الجديد الذي لا ذنب له فيما نفعل كل السبل ؟


ظللت اتسأل حتى صباح اليوم التالى وهدأت نفسى قبل ذهابى للعمل بأنه من الجائز ان يكون أختبار من الله لنا ولمدى صدقنا فيما عزمنا القيام به فسوءا سمحوا لنا ام لم يسمحوا يمكننا الاستمرار فلن يستطيع احدا منهم سلب اب حقه فى تعليم ابنائه ان اردا . عند ذلك هدأت نفسى قليلا وذهبت الى العمل ولكن السؤال كان لا يزال يتردد فى عقلى:

من منا وراء إيقاف المشروع ؟

وليته توقف فلم اعرف إجابته فلن تتخيلوا أخواتى وإخوانى ماذا حدث معى فعرفت الأجابة من خلاله وكأنها رساله لى من الله سبحانه وتعالى .
سأحاول أن أحكى لكم باختصار لانى بجد تعبانه قوى من الموقف ده


عندما ذهبت الى عملى جلست انا واحدى زميلاتى نتحادث وفى وسط حديثنا أخبرتنى بأن احد أبنائها يتعسر عليه فهم شئ فى احدى المواد والتى هى مادة تخصصى انا فقلت لها نصا ميهمكيش دى حاجة سهله جدا انا ممكن اوضحهالك وتقدرى تشريحيها ليه لما تروحى البيت . المهم فعلا ربنا قدرنى وعرفت اوضحلها كويس وحسيت انها استريحت جدا وفجأة سمعت مديرة المدرسه تنادى بإسمى فذهبت اليها فوجدها تنظر الى نظره لا اعرف كيف يمكننى وصفها ولكنى تخيلت لحظتها بأنى قد ارتكبت جريمة وذنبا لا يغتفر فارتبكت وقبل ان اسأل عن سبب تلك النظرة طلبت منى ان احضر لها كراسات بعض التلاميذ ودفاتر تحضيرى .فذهبت واحضرت لها كل ما ارادت منى ولكنى وجدها ما تزال تنظر الى نفس النظره فقلت لا ...يجب ان اعرف سببها فسألتها مباشر فى ايه يا ميس انا عملت حاجة غلط زعلتك منى ؟ ففوجئت بها تسألنى عن ما كنت اشرح لزميلتى وعندما أخبرتها غضبت جدا وقالت لى نصا انت هابله ماتشريحيلهاش حاجه تانى .فنظرت اليها باستغراب شديد فارتبكت قليلا مع الاحتفاظ بنظرتها الرائعه لى وقالت ده لمصلحتك بلاش تدى مجهودك لحد ؟ عجبا والله آصبح حبس علمى الذى وهبنى الله إياه من اجل الاخرين عن الأخرين من مصلحتى. المهم انى علمت بعد ذلك بأن هناك خلاف بين مديرتى وبين زميلتى هذه لذلك تمنع الجميع عنها ولكنى والله لن امتنع ابدا عن جلوسى معها ومساعدتى لها فى اى شئ تريده مهما يكن .ولكن هذا لم يعنينى كثيرا ولكن ما شعرت به بعد ذلك هو ما احزننى فلقد علمت الان بان هناك من منا يحاول باقصى جهده منع العلم عن الاخرين واستخدام سلطته التى اعطاها الله له والتى يمكن ان يسلبه اياها ان فى اى لحظه لتحقيق ذلك .
اذا هذا هو السبب الحقيقى نحن من نمنع العلم فيمنع عنا وعن ابنائنا ... نحن من نمنع الخير فيمنع عنا وعن ابنائنا ...نحن من نقف ضد بعضنا فيقف غيرنا ضدنا .


"اللهم لا تأخذنا بما يفعل السفهاء منا "




الاثنين، 8 ديسمبر، 2008

أعتذار إلى أحبائى فى الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
--------------------------

أخواتى وإخوانى وأحبائى فى الله أود وقبل أى كلمات يمكن أن أحاول بها تبرير غيابى عنكم طوال الفترة الماضية وتقصيرى الشديد فى حق أخوتكم أن أتقدم إليكم بإعتذار اتمنى من الله ان تتسع له صدروكم جميعا فتتقبلوه من أخت قد أحبتكم فى الله حقا .


أما عن سبب غيابى عنكم فيعلم الله انه كان رغما عنى لأسباب ترجع لظروف عملى و
إن لم يكن ليغفر لى تقصيرى الشديد فى حق أخوتكم وهذا ما تأكد منه بالفعل _وإن غفرتم لى بقلوبكم الرائعه حفظها الله عليكم _خاصة بعد رؤيتى لكم الرسائل المتروكة لى فى المدونة والتى اخجل بالفعل من نشرها لما تحمله من كلمات تدل على قلوب صدقت بالفعل فى أخوتها لى ولكنى لم أقدرها حق قدرها لذلك كل ما ارجوه الان هو ان تتقبلوا اعتذارى لكم وتتقبلونى بينكم مرة أخرى أختا لكم فى الله علمت قدر قلوبكم حقا ولن تقصر فى حق أخوتكم مرة أخرى بإذن الله . ولذلك قررت انه اذا اضطررت للغياب عنكم مرة أخرى فسوف أعلمكم بذلك قبلها حتى لا أثير قلق قلوبكم حفظها الله وسوف أدخل اليكم جميعا لأقدم لكم أعتذارى وشكرى لكل من سأل عنى الفترة الماضية.
-----------------------------------



والأن أحبائى فى الله أود أن أبعث إليكم بتنهئه بمناسبة عيد الأضحى المبارك فبتأكيد أنكم لو تقبلتم أعتذارى فستتقبلون تهنئتى لكم أيضا وهذا ما أرجوه من الله سبحانه وتعالى فكل عام وأنتم بخير حال وأمتنا جمعاء فرج الله عنها كربتها ولم شمل من بها وألف بين قلوبهم ووحدها مرة أخرى وجعل هذه المناسبة سببا فى وصل ما انقطع من أرحام فهو ولى ذلك والقادر عليه .اللهم إجعلنا جميعا من زوار بيتك الحرام العام القادم .
اللهم أستجب
اللهم أستجب
اللهم أستجب




الثلاثاء، 30 سبتمبر، 2008

لقد حان موعد رحيلى فهل من مودع ؟





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد أتيت إليكم منذ أيام وأنا أحمل لكم الكثير والكثير من الخيرات التى وضعها الله بين يداي وأرسلنى بها إليكم فوجدت قلوب فى مشارق الارض ومغاربها مشتاقه لقدومى وفى انتظارى وأنفس تحتاج لتسكن بقربى حتى يزول عنها ما علق بها فتتمكن من أن تقترب من الله مرة اخرى بعد بعد طال كثيرا . ولقد شاهد بنفسى كم بذلت تلك النفوس من خير تحاول به تعويض ما فاتها والتكفير عن ما بدر منها فى تفريضها لجنب الله وكيف جاهدت للتخلص مما علق بها من ذنوب وخطايا حتى أصبحت طاهرة نقية ولقد سعد كثيرا بتواجدى معكم وسعد اكثر بحالكم الذى تبدل الى خير حال وقلوبكم التى انصرفت الى ذكر الله وتركت اللهو والمعاصى فتمنيت لو بقيت معكم ولكنكم تعلمون جميعا انه ليس بيدى وانه وجب على الرحيل حتى اعود الى ربى وربكم واكون شاهدا عليكم لديه .فهل من مودع ؟
قبل ان يجيبنى أحدكم ويقوم لوداعى وتنطلق منه الدموع لفراقى والكلمات التى تجعلنى اود المكوث معكم أريد أن أقول لكم شيئا .
لقد رايت منكم اسقبالا حافلا ممتلئ بالهدايا المختلفه والدموع التى اشتاقت عيونها لقدومى ولقد صدق منكم الكثير وبذل ما بوسعه .فرأيت منكم أفعال اود أن يدوم كلا منكم عليها بعد رحيلى حتى اصبحت اتوقا الرحيل لاعود الى ربى الذى لا يخفى عليه شئ فى الارض ولا فى السماء واخبره بما صنعه كلا منكم .





وبما أنه قد حان الان موعد رحيلى أتسأل كيف سيكون وداعكم لى وهل سيكون كما تمنيت . أنى لأرى أعين وأنفس وقد غالبتها الدموع لفراقى تود لو بقيت معها طوال العام ولكنها تعلم انه يجب على الرحيل لذلك تلتمس منى وعدا اقطعه على نفسى بأن أتى مره اخرى والحمد لله انه سبحانه قد شاء لى بالقدوم كل عام لذلك أطمئن الجميع أنه لا يمكن أن ينقضى عاما دون أن أتى فيه وأسعد بوجودى بينكم وأشاهدكم وأنتم تتسابقون فى فعل كل ما يرضى ربى وربكم ورب العالمين فأرجو أن تعذرونى الان فلقد حان موعد ذهابى الذى لا مفر منه وانتظر منكم الان أن أحمل أخر هداياكم التى سيقدمها كلا منكم دون الاعتماد على مساعدة احد. فهل ستبخلون على بها؟.


وليطمئن كلا منكم فإنها هدية واحده ولن تكلفكم شئ فلا تجعلونى أغادر دون أستلامها منكم وأيضا أرجو منكم أستلام هديتى لكم التى اضعها بين أيديكم كل عام عند رحيلى والتى هى جزء منى جعلها الله لكم حتى يهون عليكم الم فراقى رحمة منه بكم وهى عيد الفطر المبارك وكل ما أرجوه أن تسلكوا فيه نفس الطريق الذى تركتكم عليه وأنا أعد كل تلك الأعين التى تفيض بالدمع لفراقى بالأتيان العام القادم بإذن الله وكل ما أرجوه من الله سبحانه وتعالى أن يصطفيكم مرة أخرى العام القادم برحمته وعفوه حتى القاكم.
حبيبكم شهر رمضان









أحبائى فى الله لقد حان موعد رحيل ضيفنا العزيز فهل سيذهب دون أستلام أخر هداياه منا أم سنقدمها له ونودعه بأنفس طاهرة نقية قد صدقت مع الله وعدها . هيا أحبائى فى الله فليسلمه كلا منا نفس الهديه وهى وعد منا لله بالتوبه الصادقة فهذه هى الهدية التى ينتظرها منا حتى يسعد بها ويشعر بأن وجوده معنا كان له الأثر الكبير داخل أنفسنا وأن قلوبنا قد حييت من جديد بفضل الله فى ظل وجود ذلك الشهر المبارك الذى أهداه الله لنا فهل سنبخل بتوبه صادقه لن تكلفنا شئ ولكنها سترضى رب العامين عنا وتجعله يقف بجانبنا ويعفو عنا ويغفر لنا ويعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ؟ بالتأكيد لا ...لن نبخل أبدا بها فهى الهدف الذى سعينا جميعا طوال شهر رمضان للوصول اليه وهى الهدية التى بذلنا الكثير حتى يمكننا الحصول عليها وتسليمها له قبل رحيله .





هيا أحبائى فى الله نعد ربنا ورب شهر رمضان ورب كل شئ بتوبة صادقه نابعه من قلوب صدقت ما عاهدت الله عليه وبأننا سنحافظ على انفسنا طاهرة نقية وسنجاهد للحفاظ عليها هكذا ولن نتركها للهيب الذنوب والخطايا مرة أخرى ========================








أحبائى فى الله كل عام وانتم بخير بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أعاده الله علينا وعلى أمتنا الإسلاميه بالخير واليمن والبركات .
كل عام وأنتم الى الله أقرب وللجنة أرغب وفى نعيم لا ينضب .






الأحد، 7 سبتمبر، 2008

نداء خاص لقلم



منذ دخولى عالم التدوين أعتاد قلمى أن يستمد نوره وقوته من عدة أقلام حوله ولذلك تمنى ان تبقى بجانبه دائما حتى يمكنه الأستمرار ويظل على قيد الحياة وحرص على الأتصال الدائم بهم حتى أصبح يخبرنى بأنه لن يقبل أبتعاد أحدا من هذه الأقلام لأنه يعلم أنه لن يستطيع الأستمرار بدونهم فهو دائما ما يتلمس طريقه عبر الأضواء الصادره من كلماتهم. ولكن يلا قلمى المسكين الان فهو مثل النجم الذى كان يستمد نوره من شموس تلك الأقلام ومع فقده لأحد تلك الأقلام بدأ يشعر بالأنكسار والأختناق وانعدام الرؤيه وزوالها لديه بدأ يهتز ويطلب منى الأنسحاب وانا التى تخيلت للحظه بأنه شفى من عجزه القديم.
لذلك كان يجب على ان أهرع إلى ذلك القلم لأتحدث معه وأناشده بالله عليه أن يتراجع عن قراره عله يشعر بقلمى ومن مثله فيعود . فكان لى هذا الحدث معه

-أين أنت ذاهب أيها القلم المنير ؟
القلم المنير : لا أدرى فلقد تخلى عنى صاحبى .
-لماذا تركتنا ؟
القلم المنير : لأن صاحبى أراد ذلك .
-ألم تعلم بأنك ستترك من يعانى بسبب فقدنه اياك ؟
القلم المنير : أعلم وأتألم لذلك ولكن ليس بيدى شئ أفعله فأنا طوع أمر صاحبى ولا يمكننى مراجعته فهو من يوجهنى .
-ولماذا صاحبك تخلى عنك ؟
هنا بكى القلم وبشده حتى أزرفت عينى من أجله الدموع وقالى لى :

لا أدرى أذهبى إليه وتحدثى معه عله يخبرك لماذا تخلى عنى بهذه البساطه وانا الذى كنت صديقا وفيا له عند ألمه أو سعادته فكان يجوب بى كل دروب الكون فنشعر معا بتسبيحاته للعلى القدير وكنت سلاحا يستخدمه عند جهاده أتبع توجيهاته دون ملل أو تضجر
-صدقت أيها القلم المنير الباكى يجب أن أتوجه إليه هو بالحديث وليس أنت ... ولكن أخبرنى أولا هل أخطأت فى حقه أو أسأت له يوما ؟
القلم المنير : انا ؟ ... لا أعتقد فصاحبى كان يملك بصيرة لا تجعلنى أخطأ فى حقه أو يخطئ هو فى توجهى . ولو سلمنا بأنى قد أخطأت فى حقه يوما ولو بكلمة ... هل هذا هو جزائى أن يتخلى عنى ويتركنى وحيدا وأنا صديقه الوفى بدلا من أن يخبرنى بخطئ ويوجهنى ؟
ألم يكن لى حقا عليه يوما يوجب عليه أن ينصحنى ويوجهنى عندما أخطئ .
لا .. لا.. لا.. أنا لم أخطئ فى حقه يوما بل هو من أخطأ فى حقى عندما تخلى عنى دون سبب.
فاذهبى اليه هو ووجهى اللوم له فهو المذنب ولست انا .



أخى فى الله نور الدين محمود لقد تردد كثيرا فى كتابة هذا النداء اليك لانى خشيت ان تعتبره تدخل سافر منى فى شئونك او انى اريد ان اكلفك فوق طاقتك ولكنى شعرت رغم ذلك ان لى حقا فى كتابته لك خاصة انى أؤمن بضرورة وجودك معنا وانا لنا حق فى ذلك فأرجو ان تتقبله بصدر رحب كما تعود منك أخى

أخى لماذا يا أخى بالله عليك تركتنا وأغلقت مدونتك وتخليت عن قلمك ؟

ألم تعلم بأننا لنا حقا عليك يمكن أن نطالبك به ؟

ألم تعلم يا أخى أنك مثل الشمس التى لا يجب أن تتخلى عن من يستمد منها الضوء والا لأظلم وانتهى ؟

أخى أترضى عن يتخلى العالم عن علمه لا لانه يستفيد بل لانه يفيد ؟

أترضى أن يتخلى القائد عن سلاحه ويغادر ساحة المعركه تاركا جنود لم تتدرب بعد على المواجهه وأعداء يلهون كما يشاؤن ؟

أترضى أن تتخلى الشجرة عن أوراقها فلا تمدها بالغذاء حتى تموت ؟

أخى أنى لم أقصد أن أمثلك بهذه الأشياء ولكنى أحاول فقط أن أوضح لك معنى قرارك الذى أتخذته دون تفكير فينا نحن من أرتبطنا بقلمك وأصبحنا نستمد منه القوة والنور لأقلامنا المبتدئه الضعيفه والنتائج التى يمكن ان تترتب عليه .

أخى نور الدين محمود إن لم تشعر بالحنين لأنين قلمك أو قلمى فافعل ما شئت وأبتعد.

أخى أرجو ان لا تغضب من كلماتى وان لا أكون قد حملتك فوق طاقتك فيعلم الله ما هو دافعى الاساسى فى كتابتى لهذا النداء اليك الذى اتمنى ان يصلك ويكفى أن أقول لك بأن قلمك سلاح لا يجب التخلى عنه .

ومن هنا اود ان ارسل هذا الموضوع لكل الأقلام التى تأثرت بها ووجد فيها روح لا يجب أن يدفنها صاحبها لانها تحى وتحى غيرها معها فلا يجب ان تتركنا أبدا.فأرجو أن لا يتخلى كل صاحب قلم هادف عن قلمة أو يكتفى بالكتابه لنفسه فنحن لنا حقا عليه .

أخواتى وأخوانى فى الله أعتقد أن قلم أخينا نور يستحق منا أن نطالب برجوعه فورا بيننا وأن نصر على ذلك وبعد رجوعه الذى اتمناه من الله وحده سوف نعاقب اخى نور على قراره هذا . فاستعد أخى نور للرجوع أولا ثم العقاب .


الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2008

سأحيا بالقرآن ( قصص القرآن)




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


--------------------------
كما تعودنا من الاستاذ الداعيه عمرو خالد أن يطل علينا فى رمضان من خلال برنامجا خاصا يجعله الله سببا فى تغيير أشياء كثيرة ركزت بأنفسنا طويلا فعميت بها ابصارنا تمام فيصلح ما علق بها من أخطاء ورزايا .فلقد جعله الله سببا لأن نرى أنفسنا جيدا من خلال ما يفتح الله به عليه ولا أخفى عليكم أخواتى وأخوانى أنى دائما ما أشعر أنه يتحدث عنى ويقصدنى بما يقول فيلامس بكلماته قلبى فيخرج ما به فأجده يصرخ في بأن هذه هو انت فأشعر بأنى أرى نفسى عاريه أمامى وقد تجردت من الثوب الذى صنعته لها بيدى لأدارى به عيوبها التى لا أود ان أراها فتضح صورتها أمامى بكل قبحها ورزائلها التى أدعو الله بان يزكها ويطهرها ويأتيها تقوها فهو خير من يزكيها وهو وليها ومولاها .



أخواتى واخوانى فى الله يعلم الله كم أثرت فى كلمات هذا الرجل التى فتح الله عليه بها بعفوة ورحمته وكرمه فغيرت كثيرا مما بداخلى .وكلما تذكرت كيف تعرفت عليه فى اول حلقه شاهدها له على الشاشه فى اول برنامج له الذى كان يحمل اسم ( إسلامنا )علمت بانه رحمة من الله لنا رغم كل محاولات من يكيدون له ومحاولاتهم لاضفاء النور الذى وضعه الله فى كلماته .وهذا ليس كلاما بل حقيقه غيرت الكثير ووالكثير ممن اعرفهم ولقد رايت العديد ممن تغيرت احوالهم تماما بعد سماعهم لهذا الرجل فجعله الله سببا فى هدايتهم ولكن ليس لى الحق فى الحديث عنهم ولن انكر انى واحده من هؤلاء ولكن الفرق بينى وبينهم انهم ثبتوا وكل ما ارجوه ان يرحمنى الله ويثبتنى انا ايضا .



ولن انكر عليكم ايضا انى كلما تذكرت برنامجه الذى كان يحمل اسم ( باسمك نحيا ) شعرت بالخجل الشديد من نفسى فعندما جلست استمع إليه شعرت وكأنى لم أكن أعرف الله من قبل رغم انه انعم على بالاسلام منذ ولدت وعلمت بانى لم أكن اعلم عن أسماء الله الحسنى شيئا طوال هذا العمر على عكس ما كنت اعتقد فأكتشفت مدى جهلى خاصة عندما علمت الفرق بين الرحمان والعفو ومعنى أسم الله الجبار واننا لا نستخدمه فقط فى الدعاء على أعداء الله ومن ظلمنا كما كنت اعتقد بجهلى المطبق ولن تتخيلوا ماذا حدث لى عندما عرفت معناه الغائب عن عقلى القاصر وقلبى السقيم عندما علمت بأن الجبار يعنى من يجبر كسر المكسورين وجرح المجروحين المظلومين وانى يمكننى عندما اشعر بالظلم ان اناجى الله به بأن يجبر جرحى وكسرى .




يا الله أنك عظيم وأسماؤك عظيمة يحمل كلا منها دواء لألاف الامراض داحلنا ولكننا غفلنا عنك وعنها فيا رحيم ارحمنا ... يا عفو اعفو عنا ... يا فتاح أفتح علينا بالشفاء من جميع الامراض التى علقت بأرواحنا وقلوبنا وأجسادنا ... يا هادى اهدينا هداية لا نحيد عنها أبدا ... يا جبار أجبر كسر امتنا وكسر ما بيننا وبنا.



أخواتى وأخوانى أن الداعيه عمرو خالد أطل علينا أمس بأولى حلقات برنامجه قصص القرأن ولقد أستمعت له بفضل الله ورحمته وهو يأمل بأن يغير الله بهذا البرنامج ما بأنفسنا ويدعو الله أن يمكنه من أن يرى كلا منا نفسه من خلال هذا البرنامج وأنى والله ومنذ الحلقه الأولى ومع ضربه لبعض الأمثله التى سيتعرض لها رأيت نفسى من بينها رحمنى الله وعفى عنى وعنكم جميعا لذلك أناشدكم بالله عليكم جميعا متابعة هذا البرنامج عسى الله ان يجعله سببا فى ان نرى أنفسنا ويعيننا على إصلحها .



والان أود أن أوجه كلمة لمن لا يستمعون الى الداعيه عمرو خالد من أمتنا لاى سبب .
أخواتى وأخوانى وأحبائى فى الله أناشدكم جميعا بالله عليكم أن تتابعوا هذا البرنامج جيدا وليحاول كلا منكم ان ينقى قلبه ويتناسى مؤقتا اسبابه التى تمنعه من الاستماع الى هذا الرجل (الذى احسبه عند الله خير ولا اذكى احدا على الله) حتى انتهاء هذا البرنامج . أستمع اليه فقط بقلب سليم وانى لاثق بأنه سوف يكون سببا فى تغير كثيرا مما بداخلك بفضل الله ورحمته .
فكن حريصا على متابعة جميع حلقاته وان لا تضيع منك أحدى هذه الحلقات فلا ترى نفسك فتظل تائهه عنك ضائعه لا تعرف عنها شيئا واخيرا اود ان تعلموا بان هذا الرجل فى برنامجه هذا العام يدعو الى مجاهدة النفس وهو الجهاد الاكبر كما أخبرنا رسولنا الحبيب صلوات الله وسلامه عليه حتى نسطيع ان نصل الى الجهاد الأصغر الذى ننشده جميعا فترجع أمتنا لسابق مجدها وعزها أعزنا الله جميعا بالاسلام .
والان سأضع لكم نبذه عن هذا البرنامج نفعنا الله جميعا به وجعله سببا فى تغير ما بأنفسنا عسى الله ان يغير ما بنا والتى استعنت بها من منتدى عمرو الداعيه عمرو خالد.
http://www.amrkhaled.net/



أخواتى وأخوانى شعار هذا البرنامج والذى سيكون شعارنا من الان بإذن الله وفضله هو




(سأحيا بالقرأن )




ويمكن لمن فى مصر ان يشاهده الساعه العاشرة او بعدها بقليل على قناة المحور والمواعيد والقنوات الاخرى التى يذاع عليها مذكوره فوق فى الاعلان عن البرنامج



قصص القرآن


------------------
بداية من أول رمضان.. يطل علينا الأستاذ عمرو خالد من جديد في برنامج (قصص القرآن) .. قصص ناس عادية، انتقى الله قصصهم وجعلها في كتابه الخالد إلى يوم الدين. صحيح أنها قصص من الماضي، لكن بقليل من التأمل ستجدون أنها قصص الماضي المستمر.. قصص تتكرر بنا ومعنا كل يوم قصص بها من العبر ومن الدروس المستفادة ما يمكن اعتباره دليلاً للبشرية كلها.


------------------------------


الداعيه عمرو خالد يقول
سنعيش هذا العام مع برنامج قصص القران ..


-------------------------------
هدف البرنامج أن تحب القران وتفهم القران وتتاثر بالقران ، بل أكثر من ذلك وتحيا بالقران لان قصص القران كل قصة تعالج مشكلة من مشاكل الناس وتصلح جزء في حياتك ، قصص القران كانها مرايا سترى نفسك فيها من خلال بطل القصة .. سنعيش مع أهل الكهف .. أصحاب الأخدود ... موسى والخضر ... مريم ... قابيل وهابيل ... ذو القرنين ...قارون.... اصحاب الجنة ... قصة الدرع المسروقة.
الجميل في القصص أن أغلبها لا يعرفها الناس ، بل كثير من الشباب المتدين يعرف القصة سطحياً ولا يعرف عمق أثرها في حياته. باختصار هذا البرنامج يشبه لحد كبير جدا برنامج على خطى الحبيب حتى التصوير الخارجي تم في مواقع القصص .. فمثلا دخلنا الكهف وصورنا المكان المعجزة الذي قال عنه الله "ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا"



يا شباب إن هذا القران نور وهدي وشفاء ورحمة وهداية ودليل وبرهان وعزة ((وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنيـن))
ياشباب المدونات ... هذا البرنامج هذا العام فرصة كبيرة لدفع روح إيمانية عالية لإعادة حلاوة الايمان وقوة الاقبال على الله .. فارجوكم ساعدوني يا شباب لابلاغ الالاف بل مئات الالاف من الاسر والشباب في العالم العربي لنشر البرنامج ومشاهدته .. أرجوكم ابلغوا كل من تعرفون أرجوكم ارسلوا رسائل وإيميلات .. أرجوكم بسرعة خلال هذا الاسبوع .. اطبعوا ملصقات عليها لوجو البرنامج ومواعيد عرضه والقنوات الذي سيعرض عليها ووزعوها في كل مكان وارسلوها لكل من تعرفون فنكون أنا وأنتم شركاء في الاجر والثواب لتحيا الامة بالقران ..
عدنا للبرامج الايمانية القوية وأحتاج مساعدتكم فتحركوا بقوة يا شباب .. فالوقت قليلا والمطلوب الوصول إلي 10 مليون شخص خلال اسبوع واحد ... هذا هو المستهدف من حملتنا الاعلامية للاستعداد للبرنامج وسنصل بكم إلي هذا العدد وأكثر إن شاء الله .. ولقد وضعنا على الموقع شكل لملصق عليه لوجو البرنامج ومواعيده وقنواته فخذوه وقوم بعمل تحميل له وضعوه في كل مكان ... نريد 10 مليون شخص يعرفوا بالبرنامج من خلال حملتنا انا وأنتم .. فارجوكم تحركوا فورا .

يا رب حبب الامة في القران واجعل الامة تحيا بروح جديد (روح القران) .. يارب انصرنا .. افتح علينا اجعل عزتنا بالقران .. اكرمنا ولا تهنا .. اعطنا ولا تحرمنا .. ارفعنا ولا تضعنا .. كن لنا ولا تكن علينا .. آثرنا ولاتؤثر علينا . يا رب انصر بنا الاسلام واهدي بنا الامة . ارجوكم تحركوا بكل قوة لنشر البرنامج يا شباب.


السبت، 23 أغسطس، 2008

ماذا أقدم لضيفى العزيز ؟





أخيرا يا ضيفى الحبيب أقترب قدومك
أخيرا ستدق ابوابى لتجدد قلبى و حياتى وأيامى
أخيرا سيسعد قلبى فى ظل وجودك
أخيرا سأراك يا حبيب القلب وصديق الروح يا قرة العين
أخيرا وبعد طول انتظار بدأت تطرق أبواب السماء لتنزل الى قلوب قد اشتاقت اليك
قلوب أرهقتها الهموم وأذابها الحزن ومزقتها الذنوب
أخيرا بعد أن ضج الفؤاد من عيوبه التى ظهرت فى غيابك فأوشك أن يسقط بين الحفر التى خلفتها أثامه
أخيرا ستأتى لتغير وجه الدنيا الذى ذابت ملامحه من لهيب أثام بنى البشر
أخيرا ستأتى لتمحى ما علق بأنفسنا فى غيابك عسى الله ان يغير ما بنا


أخيرا ستأتى لتجدد قلوبنا التى صدأت من البعد عن الله وتذكرنا بنعمة القرب منه
أخيرا ستفتح ابواب الجنه وتغلق ابواب النار بمجرد حلولك لتعتق رقابنا بفضلا من الله ورحمة فينادى يا باغى الخير أقبل
أ خيرا يا شهر القرأن يا من بك أفضل ليالى الرحمن يا من بك ليلة خيرا من ألف شهر
ضيفى الكريم ما هى إلا ايام وتأتى لأراك فهل سيكتب لى رب العالمين وارحم الراحمين العمر حتى أحيا لأراك
اللهم أنى أسألك بكل أسم هو لك و بحبك لنبيك محمد صلواتك وسلامك عليه ان تبلغنى ومن بأمتى جمعاء رمضان وان ترزقنى وإياهم فيه بكل عمل صالح ترضى به عنا وأن تجعلنا جميعا من عتقائك من النار فى هذا الشهر الكريم فأنت يا الله ولى ذلك والقادر عليه
وأنت ارحم بنا منا فالك الحمد حمدا دائما عند كل طرفة عين وتنفس نفسا
أخواتى وأخوانى وأحبائى فى الله كل عام وانتم بألف خير
كل عام وأنتم إلى الله أقرب و للجنة أرغب وفى نعيم لا ينضب
لقد أقترب قدوم زائرنا العزيز وما هى إلا أيام ونرى نوره وبركته وقد غطت وجه الدنيا وجددت ملامحه بإذن الله تعالى فهيا جميعا ندعو الله ان يبلغنا رمضان ويجعلنا من عتقائه من النار







أحبائى إن ضيفنا العزيز أعتاد أن يقدم لنا الكثير من الهدايا بمجرد حلوله
فبدر إلى ذهنى سؤال أود أن أسألكم إياه هل اعتاد أحدا منا ان يقدم لضيفنا العزيز هديه؟ وما نوع هذه الهديه؟ و ماذا سنقدم له من هدايا هذا العام؟

ما رأيكم أن نقدم له هديه هذه السنه عند استقباله ليسعد بها كما يسعدنا ونحتسبها عند الله ليكتب بها لنا أجرا يمكن ان يكون سببا فى عتقنا من النار( فرب عمل صغير تعظمه النيه)
فما رأيكم إن كانت هذه الهديه هى تجهيز بيوت الله لأستقباله
فهناك كثير من المساجد التى ستحتاج الى أشياء عديده لتستعد لأستقبال شهر رمضان المبارك وأستقبال ضيوفه من مصلين ومعتكفين


فإليكم بعض هذه الأشياء التى لن تكلفنا الكثير ولقد تم تنفيذها من قبل فى أحد السنوات عن طريق أخوات وأخوان أفاضل أنعم الله عليهم بفضله

1- شراء قلل أو زير مع العنايه بهم وأهدائهم للمسجد
2-عمل أغلفه للمصاحف التى ليس لها أغلفه وإعادة تجديد المصاحف من خلال تصوير الصفحات المقطوعه وإعادة وضعها فى المكان السليم
3- شراء علبه أو علبتين من التمر وتركهم بالمسجد فى رمضان بنية إفطار الصائمين
4- شراء كولمان أو توفير زجاجات المياه والهناية بنظافتهم وتركهم بالمسجد خصوصا عند صلاة التراويح
5- التبرع لو أمكن بمكنسه قديمة او جديده لتنظيف المسجد أسبوعيا
6- شرء سله او سلتين لتوفير صناديق القمامه بالمسجد
7- التبرع لو أمكن بمراتب قديمة أو أغطيه للمعتكفين فى العشر الأواخر من رمضان
8- فحص عام لدورات المياه وتجهيزها بما تحتاجه من :
- شباشب للوضوء
- صابون
- مناديل أو فوط
- إعادة صيانة السباكه والحنفيات
9- عمل مجلات حائط للمسجد تحتوى على أهم الموضوعات ويمكن تجديد هذه الموضوعات كل فتره
10- عمل صيانه لمصلى السيدات خاصه انه يكون مهمل فى بعض الاحيان وتوفير ما يحتاجه من كتيبات نافعه ولوحات دينيه لا يشترط فيها ارتفاع اسعارها لكن علينا الاهتمام بنظافتها وجمال شكلها حتى نجذب نظر القارئ
11- الأشترك مع ادارة كل مسجد بتنظيم المساجد من الداخل وعمل مكتبه عمليه فى كل مسجد وتقسيم هذه المكتبه الى اماكن بها شرائط اسلاميه واخرى كتيبات صغيره ومصاحف جديده وكتب للفقه والسيره وغيرها من كتب العلماء فيكون المسجد مكتبه للعلم والعباده وهذا ما يجب ان تكون عليه مساجد المسلمين
12- إذا كان هناك أجزاء من جدران المسجد بها عيوب او بدون دهان او شكلها سيء او تكون جدران جيريه يمكن ان تلوث ملابس المصلين عند الاحتكاك بها فيمكن تغطيتها بجلد او مشمع كحل مؤقت حتى يتم اصلاحها


هيا أخواتى وأخوانى نعقد النيه على تقديم بعضا من هذه الهدايا لضيفنا الكريم ولنشرك معنا كل من نحب من اقارب و اصحاب فينزل كلا منا ويحصر عدد المساجد الموجوده فى منطقته ويرى ماذا ينقص كلا منها فيشترك هو ومن معه فى شرائها ثم توزيعها على المساجد حسب احتياج كلا منها
هيا ليكون استقبالنا لشهر رمضان هذه السنه مختلف بتقديم احد الهدايه اليه ولو كانت كتيب صغير او قطعة صابون
أخواتى واخوانى ان كان لدى احدكم مقترحات اخرى فليتفضل بطرحها علنا ننتفع بها فتكتب فى ميزان حسناته
----------------------------------------------------------


أحبائى فى الله أحببت أن أنقل إليكم طريقه سهله لختم القرأن فى رمضان عسى الله أن ينفعنا بها



عدد صفحات القرآن = تقريباً 600 صفحة
يعني 600 صفحه ÷ 30 يوم = 20 صفحه يومياً
طيب 20 صفحه يوميا ÷ 5 صلوات = 4 صفحات بعد كل صلاة فقط أربع صفحات بعد كل صلاة والنتيجه = ختم القرآن الكريم ومن يريد ان يختم القرآن مرتين في الشهر
الطريقه سهله جداً يقرأ 4 صفحات قبل كل صلاة و 4 صفحات بعد كل صلاة والنتيجه = ختمين للقرآن في الشهر الفضيل ما أعظمه من أجر
طريقه سهله جداً أعاننا الله جميعا

الأحد، 17 أغسطس، 2008

لقاء





لقاء
---------------
انا مش عارفه أبدأ ازاى بس كل الحكايه انى جالى تاجين زى ما انتم بتسموهم وبصراحه ان تردد كتير قوى فى انى اجاوب عليهم لانى بجد متعودتش اتكلم عن نفسى بس بما انى قبلتهم لانهم كانوا من اختين غالين عندى جدا كان لازم اجاوب عليهم ان اجلا او عاجلا وبما انى اصابنى حاله من الركود قررت ان اطلع على الاسئله والحمد لله لقتهم اسئلة معقوله وعلشان اقدر اجاوب تخيلت نفسى بانى قد استلمت دعوه من احد البرامج التليفزيونيه هههههههههههههههههه بس البرنامج ده بقى فيه مذيعتين محببين الى قلبى فاستغلوا الفرصه دى وانى مش هقدر ارفض دعوتهم وهما المذيعه الغاليه الاستاذه مياده صاحبة مدونة نداء الى الحياه والمذيعه الرقيقه الاستاذه زيزى صاحبة مدونه الطالبة عفو الله وهى دى بقى الى نفسى اضربها بجد هههههههههههه لانها لم تكتفى بتوجيه الدعوه لى... لا اصرت كمان عليها اكتر من مرة ولانى بحبها جدا خفت تزعل منى لو اتاخرت اكتر من كده
المهم ان الاستاذه مياده استلمتنى الاول ووجهت لى بعض الاسئله


الاول :متى بدات التدوين وكيف تم دخولى الى هذا العالم ؟
------------------------------------------------
انا بدات من فترة قريبه جدا ولم اتخيل ابدا ان بإمكانى الكتابه او اخراج ما بداخلى فلا أخفى عليكم انى طول حياتى لم احاول حتى كتابة كلمة واحده بل كنت اكتفى بالقراءه فقط لانى كنت اعشقها لذلك فكانت الكتابه تعد من المستحيلات بالنسبة لى فظللت هكذا حتى جاءنى اخى العزيز ودعانى لدخول عالم التدوين الذى لم اكن اعلم عنه شيء


فرفض طبعا فى بادئ الامر بسبب الاعتقاد الذى كان مسيطر على ولكنه قال لى حاولى وسوف تنجحين حاولى اخراج ما بدخلك
فراقت لى فكرة اخراج ما بداخلى لان ما بداخلى كثير ولم استطيع اخرجه حتى الان المهم انى قررت المحاوله حتى وان بائت بالفشل فيكفينى شرف المحاولة و من هنا كانت البدايه فلا تتعجبوا ان علمتم بان ما انزلته هنا فى المدونه يعد اول محاولاتى فى الكتابه والتعبير عما يدور بداخلى فهذه هى الحقيقه ولا ادرى حتى الان ان كنت قد نجحت ام لا ولكن تعليقاتكم التى تشرفت بها كثيرا اعطتنى المزيد من الثقه الا انى اشعر احيانا بانى لن استطيع الاستمرارعندما تسيطر على الفكرة القديمة فاشعر بان قلمى عاجز عن كتابة اى شىء ولا انكر عليكم ان هذا ما يمر بى الان فاسالكم الدعاء لى بان اتخلص من هذا الشعور حتى يمكن لقلمى الغوص فى نفسى واخراج ما بها

الثانى: ما هو انطباعك فى البدايه ؟
-----------------------------------
بصراحه كنت خايفه جدا وخاصة بعد اطلاعى على بعض المدونات حسيت انى دخلت عالم كبيرة قوى وقلمى الضعيف لن يستطيع المكوث فيه طويلا ولكن احمد الله فقد انعم على بأخوه واخوات بثوا داخلى ثقه كبيرة ولكن كل ما اخشاه الان ان اخزلهم واخزل نفسى واترك قلمى يشعر بالعجز مرة اخرى

الثالث :مين اكتر واحد بتهتمى بتعليقه فى البوست الجديد ؟
---------------------------------------------------------
كل صاحب لن اقول مدونه بل قلب وقلم فاضت مشاعره لتساعدنا على كشف انفسنا وتنقيتها مما علق بها من امراض وجاد قلمة بكلمات انطلقت بها عقولنا بعيدا بحثا عن طريق لتغير ما بداخلنا حتى يغير الله ما بنا مهما كان مستواه الابداعى فعند اطلاعى على اى موضوع لا اهتم بجودته اللغويه اكثر من اهتمامى بهدفه والرساله التى يريد ان يرسلها لنا صاحبه من خلاله لذلك اظل ابحث داخله حتى اجد ولو كلمة واحده يمكن ان اتغير بها الى الافضل واحمد الله كثيرا عند اجادى ايها

الرابع: من تم تعارفك عليه من خلال المدونه وتتنمنى التعرف عليه على ارض الواقع ؟
-------------------
كل صاحب مدونه اعطى لقلمة الفرصه للانطلاق وان يجوب داخل النفس البشريه فى محاولة لتغير وتحسين حال نفسه ومن حوله
وكل من يشعر بما نعانيه ويحاول مساعدتنا على التخلص من سبب هذه المعانه

الخامس :ما هو اهم شيئ تعلمته من عالم التدوين؟
-------------------------------------------------

ان اخرج ما بداخلى بدون قيود مع حريصى على عدم تعدى حدود الله وان لا اقف صامته واكتفى بالقراءة او المشاهده ليس فقط عن طريق وضعى لموضوعات تخصنى ولكن عن طريق مناقشة غيرى فى افكارة والاستفاده منه قدر استطاعتى وايضا تعلمت ان اشعر بمن حولى واحاول التخفيف عنهم قدر استطاعتى ولو بكلمة

السادس: ما هو اكثر شيء كرهته ؟
------------------------------------------
اكتر حاجه تعبتنى قوى وبتتعبنى دايما ان هناك من يفنى حياته كلها فى تتبع عيوب الاخرين ونقدهم دون النظر الى نفسه ولو لمرة واحده

السابع: اعطى مثال على شئ تحلم برؤيته؟
---------------------------------------
امة إسلاميه موحده تصبح كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى فلا يتوقف التداعى حتى تتوقف شكوى ذلك العضو

الثامن :هل تشعر ان التدوين له تاثير ؟
----------------------------------------
يكفى انه السبب فى فعل ما لم اتخيل فعله يوم ما واننى اصبحت لا اطلع فقط على ما بداخل من يحملون اسماء رنانه من كتاب وصحفين وغيرهم لا بل اطلع على ما بداخل من هم افضل منى او مثلى ولكنهم لا يحملون تلك الاسماء الرنانه

التاسع: كلمة اخيره ؟
-----------------------------
اسمحوا لى بان اوجه اعتذار من خلال هذه الكلمة الاخير لاحد الاقلام المبدعه التى تعرفت عليها هنا واحترمتها لاسباب يعلمها الله فاحببت ان الفت نظره لشيء فأساء فهمى او لعلى انا من اخطاءت حينما تركت قلمى العاجز يعبر عما ارد قوله بطريقه خاطئه فكانت النتيجه غضب ذلك القلم فنعتنى ونعت قلمى بما ليس فيهما فدمى قلبى ...لا لما قاله فى حقى ولكن لشعورى بانى قد يمكن ان اكون قد تسببت له فى الالم دون قصد او تعمد منى واشهد الله على ما فى قلبى ولذلك قررت ان اوجه له الاعتذار هنا من مدونتى ولو اذن لى بان اقدمه له فى بيته لفعلت لانى لا اهاب الاعتذار قدر ما اهاب تسببى فى الم اى شخص وان اساء لى
واخيرا اود ان اقول له كلمة اخيره
اخى يعلم الله انى لم اقصد الامك ابدا وإن كنت استحق ما وصفتنى ووصفت قلمى به فالتدعوالله لى بان يسامحنى ويعفو عنى ويعافينى من هذه الصفات وان كنت انت من اساءت الظن بى فليسامحك الله لانى لا اجد فى نفسى من تجاهك اى شيء لان لم اتضايق مما قلت قدر مضايقتى من نفسى التى تكلمت بعد ان اذنت انت لها وأعلم اخى بانى عاقبتها وعاقبت قلمى بمنعه من التحدث اليك بعدما شعرت بانه غير مرحب به لديك

الان اترك الاستاذه مياده واتوجه الى سؤال حبيبتى فى الله
زيزى
أذكر 16 صفه من صفاتك؟
-------------------------------
على فكرة يا زيزى ده اصعب سؤال وجه الى حتى الان ولا استطيع الاجابه عنه ولكنى ساحاول التحدث عن صفتين فقط اشعر بهم ودائما ما يتسببوا لى فى ارق وتعب ولا اعلم كيف يمكننى التخلص منهم رغم محاولاتى المختلفه
الاولى هى اخذ قرارت وتنفيذها نتيجة ردود افعال وحزن شديد لا فكر وتانى فانا للاسف من النوع الذى ياخذ على خاطرة ويصعب عليه ممن حوله سريعا ويعلم الله ان ذلك نتيجة حبى لهم ولكنهم لا يرون ذلك فاتمنى ان اتخلص من هذه الصفه لاجلهم
الثانيه هى الاسراف والتبذير مع انى من اسرة متوسطه يمكن لانى كريمة بطبيعى ولكنى الان وبعد نزولى لمجال العمل تعديت حدود الكرم ووجدت نفسى دخلت الى مرحلة التبذير وكل ما اخشاه ان اصبح ممن وصفهم الله بقوله ان المبذرين كانوا اخوان الشياطين حفظنى الله واياكم جميعا
ولذلك اسالكم الدعاء لى بظاهر الغيب بان يساعدنى الله فى تخفيف هذه الصفات التى زادت عن حدها فانقلبت لضدها

اخوانى واخواتى فى الله انى اعلم بانى قد اطلت عليكم كثيرا فالتمسوا المعذرة لى فانى فى الطبيعه قليلة الكلام واكتفى احيانا كثيره بالاستماع ولذلك وجدت فرصتى بينكم لكى اتحدث ويستمع لى غيرى فاتمنى ان تتحملونى
اتمنى لكم جميعا التوفيق من الله سبحانه وتعالى

الخميس، 7 أغسطس، 2008

عندما تبتعد






عندما تبتعد
---------
عندما تبتعد وأعلم بأن ذلك سيريحك
أتماسك أمامك حتى لا تتأثر بألامى وتطمئن ولكنى لم أعد استطيع
كتمان ما يتولد بداخلى فأعلم بأنك


عندما تبتعد
أتظاهر بأنى لن أتأثر ببعدك كثيرا ولكن سرعان ما أشعر بألم فراقك
فيدمع عقلى
ويحن قلبى لذكراك وعينى لرؤياك وروحى للقياك وأذنى لسماع
صوتك


عندما تبتعد
أتظاهر وكأن قلبى مازال مكانه
فأحاول جاهده إخفاء تلك اليد البارده التى أنغمست داخلى بلا رحمة
وانتزعت قلبى بقسوة وألقت به بعيدا فى أعماق بحار ساكنه لا
نهاية لها
فتتكالب عليه وحوشها التى وكأنها أفاقت من ثباتها وأخذت تمزقه
بمخالبها
ولكنى أعلم أنها لن تستطيع التهامه من كثرة ما به من مرارة الألم
والحزن المتولده عن تركك له


عندما تبتعد
أتظاهر وكأن مشاعرى سلسلة جبال متماسكة لا تلقى بالا للرياح
العاتيه
ولكن سرعان ما تفقد هذه السلسله تماسكها فتنهار حولى
وتتحول الى ذرات تتلقفها رياح الكون بين أيديها فتلقى بكل ذرة
منها فى فضاء الكون اللانهائى


عندما تبتعد
أتظاهر وكأنى أقف على أرض خضراء مليئة بالزهور
ولكنها سرعان ما تذبل زهورها وتزول خضرتها من تحت قدمى
فتبدو لى و كأنها صحراء مترامية الأطراف لا نهاية لها فأبدأ فى رحلتى ...
رحلة البحث عن سراب قربك كى يمكن لأنفاسى المتبقيه أن تحيا
على أمل رجوعك
عندما تبتعد
أتظاهر وكأن السماء فوقى تتألق بنجومها
ولكن سرعان ما تفقد تلك النجوم تألقها فتنهمر فوقى من كل اتجاه
وكأنها حمم ملتهبة خارجة من بركان متأجج فتذيب جسدى فلا
يصبح له وجود


عندما تبتعد
أتظاهر وكأنى أستظل تحت شجرة أحلامى المورقه
ولكن سرعان ما تلتف أغصانها حول عنقى لتتشبث بى فلا أكاد
التقط أنفاسى
فتقتلعها رياح بعدك فتلقى بها فى مكان لا يمتلك أية معالم فتتوه
عنى وأتوه عنها

فمتى ستعود؟
---------




حتى يكف عقلى عن البكاء ويعود الى قلبى الممزق من مرارة
الفراق


متى ستعود؟
حتى تتجمع مشاعرى المتناثرة فى الكون كله وتعود الى متماسكة
كالجبال


متى ستعود؟
حتى تخضر الارض من تحت قدمى وتتألق السماء بنجومها البراقه
من فوقى


متى ستعود؟
حتى ألملم أشلائى الذائبه من لهيب بعدك وتعود الىَّ احلامى التائهه
من ريح فراقك

وهل ستفكر فى الابتعاد مرة اخرى بعد ما علمته ؟





الأحد، 3 أغسطس، 2008

أجمل لحظات



اجمل لحظات
عندما لا تشعر بسواد الليل ولكن تشعر بجمال القمر
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بحر الشمس ولكن تشعر بجمال لونها الذهبى
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بعيوب الحبيب ولكن تشعر بحبك له
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بخطر العدو ولكنك تشعر بقرب الصديق
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بألم الفراق ولكن تشعر بحلوة اللقاء
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بمرارة الغضب ولكن تشعر براحة العتاب
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بأنك وحيد ولكن تشعر بقرب الحبيب
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بالضيق من طفل يلهو ولكن تشعر بجمال ضحكته البريئه
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بغضب الاب ولكن تشعر بخوفه عليك
أجمل لحظات
عندما لا تشعر ببعدك عن الله ولكن تشعر بقربك منه
أجمل لحظات
عندما لا تشعر بخوفك من الناس ولكن تشعر بحفظ الله لك
--------------------------------

الأربعاء، 30 يوليو، 2008

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ده هيكون أول بوست ليه وتقدرو تعتبروة اول تجاربى فى الكتابه يارب يعجبكوا

ثرثرة مع النفس
---------




أين أنت ؟
------
أبحث عنك فلا أجدك
أنتظرك فلا تأتى
أتأملك فلا ترانى
أشتاق إليك فتجافينى
أتحدث إليك فتتجاهلنى
فهل العيب منى أم منك

من أنت ؟
------

هل أنت عذاب وشقاء أم سعادة وأشتياق
هل أنت بكاء وألم أما ضحك وفرح
هل أنت حقيقه ولقاء أم وهم وفراق

أنتظرك
-------
حتى تجيبننى
حتى أعرفك
حتى أراك بعينى
حتى أشعر بك بقلبى
حتى أحكم عليك بعقلى
حتى أبوح لك بأسرارى
حتى تعرف معناك بداخلى
حتى تسطر بقلمك قصتى
فهل ستأتى
--------------------
يارب البوست يكون عجبكوا
تحياتى
الملاك

الاثنين، 28 يوليو، 2008

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




أنا دخلت عالم التدوبن وأنا معرفش عنه كتير والى عرفنى عليه أخ عزيز جدا اتمنى له كل التوفيق من الله سبحانه وتعالى بس بجد هو عالم رائع فعلا يكفى أن الانسان هيقدر يعبر عن مشاعره واحاسيسه الخاصه بحريه وبدون قيود أنا طبعا مش محترفه خالص بس انا بحب الكتابه جدا ونفسى أقدر أعبر عما بداخلى فعلا وأن تصبح هذه المدونه عالم خاص بى وكل ما أتمناه من الله الان أن تقبلونى بينكم وأن تحوذ مدونتى المتواضعه جدا جدا على تقديركم

أختكم الملاك