السبت، 3 سبتمبر، 2011

أفتقد


أفتقد للحب لكنى لا استسلم للكره


أفتقد للسعادة لكنى لا استسلم للحزن


أفتقد للهدوء لكنى لا استسلم للغضب


أفتقد للتوازن لكنى لا استسلم للإنهيار


أفتقد للحنان لكنى لا استسلم للقسوة



أفتقد للأمان لكنى لا استسلم للخوف


أفتقد للصدق لكنى لا استسلم للكذب


أفتقد للأمل لكنى لا استسلم لليأس



أفتقد للصديق لكنى لا استسلم للعدو


أفتقد للأحلام لكنى لا استسلم لصخرة الواقع



أفتقد لك لكنى لا استسلم لغيرك



ليست هناك تعليقات: