الجمعة، 23 نوفمبر، 2012

إنها كارثة ايها الرئيس مرسى !!!


بالله عليكم جميعا يا من تمتلكون عقول هل هذا يعقل ؟ هل ما فعله الرئيس الأن يصح ؟
كيف سمح لنفسه أو سمح له ضميره الذى يحاول إقناعنا دائما بأنه سليم أن يقوم بتقسيم البلد إلى نصفين ؟
 وقبل أن أكمل سوف أتوجه إليه ببعض الأسئلة.
أولا هل أنت أنتخبت كرئيس دولة كاملة بها مؤيدين و معارضين لك أم أنك أنتخبت كرئيس لمؤيديك فقط ؟
هل أنت رئيس لمن تواجدوا فقط أمام الإتحادية ؟
هل يصلح لرئيس دولة عندما يجد معارضين له فى دولته أن يتجاهلهم تماما و يحشد مؤيديه فى مكان ما و ينزل إليهم و يتحدث لهم فقط و لا يكتفى بذلك بل يشحنهم ضد معارضيه ايضا ؟
هل يصح له أن يهتم بمن يؤيده  بينما يترك لشرطته العنان لضرب المعارضين له بل و قتلهم ؟
هل تعتقد بأنك منذ حملتها و كنت ظلوما جهولا لن يحاسبك الله على الشعب بأكمله و على كل من يسيل دمه حتى و إن و صفته أنت ببلطجى ؟ أليس لهذا البلطجى حقوق عندك ؟ إنظر ماذا كان يفعل سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و سيدنا عمر بن الخطاب  وغيره من الصحابه رضى الله عنهم جميعا مع من يعارضهم  أو يتهم أحد منهم بأنه لم يعدل؟ أليسوا هم من حاولت إيهامنا فيما سبق بأنك تقتضى بهم؟
بالله عليك بماذا وصفنا القذافى عندما فعلها فى ليبيا وغيرها؟
بالله عليك ماذا ستستفيد عندما تتحول إلى حرب أهليه ؟
نعم حرب أهليه و هذا سيكون أمر طبيعى جدا كرد فعل لما قمت به مهو بالعقل كده لما تروح لناس تشحنهم ضد أخرين ثم تتهم الأخرين بأبشع الإتهامات و تهملهم و تعتبرهم جميعا حتى من قام بإنتخابك منهم هم من يحاولون إفساد و طنهم و تعطيل مسيرته لمجرد أنهم عارضوك لأنك لم تفى بما وعدت و تحاول أن تحصن نفسك ألا يمكن بالله عليك أن يؤدى ذلك إلى حرب أهليه لو تقابل الطرفان ؟
بالله عليك ألم تفكر قليلا فقط ألم تعطى لعقلك فرصة كى يقرر هو أم أن الخوف على السلطه قد لغى عقلك تمام ؟
ألم يكن الأجدر بك أن تتحدث إلى الشعب بأكمله بما فيه من مؤيدين أو معارضين؟ 
ألم تقل أنت بنفسك أنك رئيس لكل المصرين و ليس للأخوان فقط ؟
حسبنا الله و نعم الوكيل .حسبنا الله في كل من لا يتق الله فى الناس .
إحذر أيها الرئيس إنك الأن تقود إلى فتنة كبيرة نجانا الله منها و منك .
---------------------------------
الأن يمكننى ان أتحدث أنا كشخص ممن قاموا بإنتخابك ثم جعلتهم يندمون أشد الندم و لكن بعد ان أشعر ببعض الهدوء داخلى

ليست هناك تعليقات: