الجمعة، 6 فبراير، 2015

رأيتها

 
 
قضيت يومى بالكامل ومررت من أمامها دون أن ألحظ مكانها وكأنى لا أشتاق رؤيتها ولكن عند مغادرتى لمحت مكانها وتوقفت أمامه فجاءة ولم أدرى لماذا فعلت ذلك وكأن قلبى طاوعنى فى البداية على أمل منه وعندما وجد أننى لا أبالى قرر أن يتعامل هو فأفقدنى كل حواس عقلى فوجدنى أدخل بيتها وأبحث عنها بنظرى وعندما رأيتها ساكنة فى ذلك الجانب توجهت إليها ونظرت لها ثم رفعتها بين يدى نظرت إلى عينيها علنى أعرف سرها وكدت أن أحتضنها لولا من حولى ولحفظ ماء وجهى أكتفيت بالسؤال عنها ثم أرحتها حيث كانت وغادرت.
عاد إلى عقلى وكاد أن يقتلنى لولا أن رجوته النسيان

هناك 4 تعليقات:

مدونة الفرسان يقول...

القلب يخفق لكل مكان رآها فيه والعقل يرفض ، ولكنن ينتصر القلب
كما يقولون القلب وما يريد
ههههههههه
خالص اعتزازى

الملاك يقول...

أهلا بأخى الذى يعتز قلبى بقدومه وتنير مدونتى بكلماته
أهلا بصاحب مدونةالفرسان

صدقت أخى ولكن هذه أول مرة بعد كل هذا العمر أصدق تلك المقولة بأن القلب يمكن له أن ينتصر لما يريد ويفقد العقل كل قواه ولو لمرة

خالص إحترامى

دمت برعاية الله

قمر وليل وغيوم يقول...

اعذرينى على التأخير يا اجمل ملاك
الحقيقه الكلمات رائعع ومعبره والاحلى الاحساس الصادق
تحياتى لكى ولقلمك الاكثر من رائع

الملاك يقول...

أختى الغالية قمر
أهلا بك كل وقت واى وقت تشائين فقدومك مصدر سعاده لى وشرف لمدونتى

شكرا لكلماتك التى أسعدتنى كثيرا وزادت من ثقتى

تحياتى واحترامى

دمت لى أخت رائعه